مجموعة وصل لإدارة الأصول تحصل على شهادة برنامج دبي لتقدير الجودة

حققت وصل لإدارة الأصول بدولة الإمارات العربية المتحدة إنجازاً جديداً بحصولها على شهادة برنامج دبي لتقدير الجودة وذلك ضمن الحفل الكبير الذي أُقيم تحت رعاية وتشريف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضمن مشاركتها في دورة العام 2010 من جائزة دبي للجودة.  وقد أقيم حفل توزيع الجوائز في قاعة بني ياس في فندق جراند حياة في الخامس من أبريل 2011، حيث قدم سمو  الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي العهد ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي شهادة دبي لتقدير الجودة إلى السيد هشام القاسم المدير التنفيذي في مجموعة وصل لإدارة الأصول تقديراً للجهود التي بذلتها وصل في سعيها نحو التميز.

وفي حديث له بهذه المناسبة، قال هشام عبدالله القاسم، المدير التنفيذي لمجموعة وصل: "لقد كانت هذه الجائزة بالنسبة لنا هدفاً وضعناه وبذلنا كل الجهود الممكنة لتحقيقه، ونتشرف اليوم بتقدير مساعينا وإنجازاتنا من خلال برنامج دبي لتقدير الجودة. ولقد قامت وصل بتبني استراتيجية تسعى للتميز وتعتمد على رؤية ورسالة وقيم ثابتة في المجموعة". وأضاف القاسم: "وإيماناً منا بأهمية تواجد نموذج عملي متكامل يعمل على خلق التناسق بين العمليات، والتقنية، والتمويل، والأشخاص، تمكنا من تحديث كافة أنظمتنا وتحقيق التطوير المستمر لكافة أعمالنا وأنشطتنا. ونفخر بحصولنا على شهادة برنامج دبي لتقدير الجودة من بين العديد من المتقدمين من القطاعين الخاص والحكومي في دبي، وعلى الأخص بعد التقييم الذي يتم لكافة الطلبات وعلى ضوء معايير صارمة، تأخذ بعين الاعتبار عوامل عدة من ضمنها القيادة ومعايير الخدمات والسياسات والاجراءات والأداء على مختلف المستويات داخل المجموعة. ونحن نعتزم الاستفادة من الآراء التي وردت إلينا خلال هذه العملية للوصول إلى مستويات وإنجازات أفضل وأكبر في الفترة المستقبلية".

وأوضح القاسم بأن التحديات الأبرز التي واجهت وصل في رحلتها نحو التميز تمثلت في القدرة على المحافظة على تكثيف الجهود في نفس الوقت الذي يتم فيه تنفيذ عدد من الأنشطة والبرامج التطويرية على مستوى المجموعة، ومن ضمنها تطبيق نظام "ساب"، وبرنامج الآيزو، فضلاً عن التدريبات الخاصة بتحليل المخاطر. وعبر القاسم عن حرص المجموعة الشديد على وضع وتطبيق الخطط التطويرية التي تساهم في التغيير نحو الأفضل، مع الالتزام بالمعايير والخدمات التشغيلية الموضوعه وفقا لأعلى المستويات وبإدارة فاعلة لأية تأثيرات سلبية في الأسواق. 

وفي نفس السياق، صرح القاسم قائلاً: "لقد حرصنا دائماً على الاهتمام بمسؤولياتنا تجاه المجتمع وندرك ضرورة تعزيز جهودنا في دعم المجتمع المحلي، وقد تبنينا برامج عملية تسعى إلى تعزيز العلاقات الطويلة الأمد في التعامل مع العملاء والموظفين من أجل بلوغ الاستدامة المؤسساتية. وندرك تماماً بأن العنصر البشري يمثل القوة الرئيسية بالنسبة لنا، والأساس الذي ترتكز عليه كافة إنجازاتنا، ومن هنا فقد قمنا بالاعتماد على إدارة متميزة للموارد البشرية، وجعلناها جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية أعمالنا. كما التزمنا ببرامج خاصة تساهم في تمكين مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز مهاراتهم وترسيخ خبراتهم لتسهم في عملية التنمية الإقتصادية الشاملة في دولة الإمارات".

 

وأردف القاسم: "تعتمد وصل في عملية التوظيف على مبدأ تكافؤ الفرص، وتنتهج الشفافية والمصداقية والتعاون البناء في كافة إداراتها. وقد تعددت إنجازات المجموعه، وبرز منها الإدارة الرشيدة، والشراكات المثمرة مع الهيئات الحكومية، إضافة إلى إنتهاج ممارسات موارد بشرية نموذجية، فضلاً عن تطبيق معايير التقارير المالية الدولية. كما أن دور نادي الإمارات للجولف ونادي خور دبي للجولف واليخوت في المحافظة على مكانتهما الريادية بين نوادي المنطقة ساهم بشكل كبير في استكمال أداءنا المتميز ".