وصل تشارك الإمارات في الاحتفاء بمبادرة يوم زايد للعمل الإنساني

انضمت مجموعة وصل لإدارة الأصول، إحدى أكبر شركات إدارة وتطوير العقارات في دبي، إلى مختلف فئات المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة لإحياء "يوم زايد للعمل الإنساني" الذي يحل في التاسع عشر من رمضان، ويصادف هذا العام في 4 يونيو الجاري.

ونظمت وصل طوال شهر رمضان العديد من الفعاليات، ومنها إفطار جماعي في عدد من المشاريع التابعة لها في المحيصنة ورأس الخور والقصيص، حيث قدمت الشركة ما يزيد على 15 ألف وجبة، بواقع 500 وجبة كل يوم من أيام رمضان. ويحرص القائمون على هذا العمل الخيري استقطاب أكبر عدد ممكن من الفئات المستحقة على موائد الإفطار، لاستذكار السمات الحميدة التي تحلى بها مؤسس الدولة، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه".

وأظهر موظفو المجموعة دعمهم لهذه الفعاليات من خلال إظهار روح العطاء والكرم، بعد أن أتيحت لهم فرصة تقديم المساعدة لجمعية بيت الخير، من خلال التبرع بالملابس والكتب والمواد المنزلية. وتم توزيع صناديق التبرعات على الموظفين حيث نجحت الشركة في تجميع عشرات الصناديق ليتم إيصالها لجمعية بيت الخير التي تتولى توزيعها على العائلات المحتاجة.

وأكدت الشركة عن زيادة عدد وتنوع فعالياتها الخيرية، لضمان وصول الخير إلى أكبر عدد من المستفيدين، للتماشي مع أهداف مبادرة "عام زايد"، والاحتفاء بالقيم الروحية للشهر الفضيل، وترسيخ مبادئ الخير التي غرسها المغفور له في قلوب الجميع في الإمارات. ومن المبادرات التي أطلقتها وصل وأحدثت صدى إيجابيًا واسعًا، تنظيم حملات طبية في عدد من مشاريعها، ليحصل العمال والمستأجرون على الفحوص المجانية من الكوادر الطبية المتخصصة.

ومن شأن إحياء المؤسسات والشركات وعامة الناس ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بهذه الطريقة السامية، المساعدة على إبقاء قيم الخير ومعاني العطاء خالدة في قلوب الجميع. وبفضل المشاركة الواسعة والإقبال العالي من قبل أسرة وصل، نجحت الشركة في طرح العديد من المبادرات المتنوعة للأنشطة الإنسانية لنشر العطاء، والتعبير عن النوايا الحسنة.