وصل تعرض مشروع وصل1 في المعرض الرائد للعقارات الفخمة في بكين

قدمت مجموعة وصل لإدارة الأصول، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في دبي، مشروعها المتميز "وصل1" في "المعرض الرائد للعقارات الفخمة 2018" الذي استضافته العاصمة الصينية بكين مؤخراً. واستقطب هذا الحدث أكثر من 7 آلاف شخص من رجال الأعمال والأثرياء الصينيين، إضافة إلى المستثمرين وأصحاب العقارات الفاخرة الذين يتطلعون لشراء العقارات في الخارج.

 

وجاء هذا الحدث بعد الإطلاق الناجح لأول برجين (C و D) في "وصل1"، وبيع معظم الوحدات في زمن قياسي. وتم إطلاق البرج الثالث (A) في سوق التملك الحر، وكان محور التركيز لمشاركة وصل في المعرض الصيني، حيث قدم ممثلو الشركة الخيارات المتاحة للمستثمرين.

وتعد الأبراج الثلاثة جزءاً من مشروع "بارك غيت ريزيدنسيز" الذي يمثل المرحلة الأولى من "وصل1"، المشروع العقاري المتميز في قلب دبي، الذي يتمتع بموقعه الاستراتيجي، وإطلالته المباشرة على حديقة زعبيل قرب محطة مترو الجافلية، وأول مشروع للتملك الحر يتم تطويره في منطقة زعبيل.

 

وقالت زينب محمد، المدير التنفيذي لإدارة العقارات والتسويق في وصل للعقارات: "لقد أتاحت لنا مشاركتنا في "المعرض الرائد للعقارات الفخمة 2018" فرصة ثمينة للوصول إلى المشترين الصينيين، وعرض مشروع "بارك غيت ريزيدنسيز" الذي يقدم مزيجًا مثاليًا للمساحات المعيشية المثالية والشقق العصرية والمرافق الاستثنائية في بيئة هادئة وسط المدينة. لقد شهدنا طلباً عالياً من قبل زوار المعرض، ما يسهم حقًا في دعم رؤية دبي لجذب موجة جديدة من الاستثمار الصيني، من خلال عرض الخيارات العقارية الجذابة التي تمتاز بجودتها العالية. إننا على ثقة تامة من أن البرج (A) سيعكس الأداء القوي الذي حظي به البرجان (C و D)، خاصة بين المستثمرين الصينيين".

 

وكانت وصل قد أطلقت أول برجين في "وصل1" في سبتمبر 2017، وسجلت الوحدات إقبالاً عاليًا من جانب المستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين، ما يعكس جاذبية المشروع وسمعة دبي الراسخة كوجهة عالمية رائدة للاستثمار العقاري. ويدعم هذا الإنجاز مهمة وصل في ترسيخ مكانة دبي كأفضل مدينة في العالم للعيش والعمل والزيارة.

 

ومن المقرر أن تطرح الشركة المرحلة الثانية من "وصل1" في الربع الأخير من العام الجاري 2018، وستكتمل في النصف الأول 2022. وسيضم مشروع "وصل1" عند اكتماله مساحات ومبانٍ متكاملة، وسيشتمل على تسعة أبراج سكنية وفندق وأربعة أبراج متعددة الاستخدامات، وساحة مركزية، ومجموعة واسعة من المرافق الفريدة المستمدة من الأجواء المميزة التي توفرها حديقة زعبيل المحاذية للمشروع.