وصل تدعم منطقة دبي التعليمية لتأمين احتياجات الطلاب للتعلم عن بعد

أعلنت مجموعة وصل لإدارة الأصول، عن دعمها لمنطقة دبي التعليمية، من خلال تأمين احتياجات المدارس والطلاب من أجهزة الحاسوب. وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل عملية "التعلم عن بعد" التي بدأ العمل بها في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً. 

 

وقامت وصل أيضاً بدعم مدرسة حمدان بن راشد للتعليم الثانوي في دبي عبر توفير عدد من أجهزة الآيباد للطلاب، للتخفيف عن ذويهم، ومساعدتهم على متابعة دروسهم وتحصيلهم الدراسي، بالتوافق مع الخطة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، لضمان سير العملية التعليمية في الدولة بسلاسة.

وقالت زينب محمد، المدير التنفيذي لإدارة العقارات والتسويق في وصل للعقارات: " "تمثل هذه الخطوة من جانبنا إسهامًا في الجهود التي تبذلها الحكومة من أجل توفير الدعم اللازم لمختلف فئات المجتمع، ومساعدتهم في التغلب على التبعات الناجمة عن الظرف الراهن. إننا نرتبط بعلاقة وثيقة مع قطاع التعليم في الإمارة في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية، وسنواصل تقديم الدعم اللازم للطلاب لحفزهم على التفوق والإبداع للمشاركة في خدمة وطنهم".

 

وفي معرض تعليقها، قالت غاية المهيري، مديرة منطقة دبي التعليمية: " "نعرب عن شكرنا لمجموعة وصل على هذه المبادرة الطيبة لإنجاح المسيرة التعليمية في الإمارة خلال الظروف الراهنة، حيث تقدم من خلالها نموذجًا لدور الشركات الحريصة على التآزر مع المجتمع، وتقديم الدعم للشرائح المستحقة للرعاية. لقد جاء هذا الدعم في الوقت المناسب، وسينعكس بالإيجاب على طلابنا لمواصلة تحصيلهم الدراسي من خلال نظام التعلم عن بعد الذي بدأنا بتطبيقه هذا الأسبوع".