وصل تدعم جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية احتفاءً بعام زايد

وقعت مجموعة وصل لإدارة الأصول، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة العقارات في دبي، اتفاقية تعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في دبي، وذلك ضمن العديد من المبادرات التي أطلقتها المجموعة للاحتفاء بمبادرة "عام زايد 2018" في الإمارات.

 

وبموجب هذه الاتفاقية، تقوم المجموعة بتوفير الدعم اللازم للجامعة لشراء المعدات اللازمة لمختبري الحاسوب وعلم وظائف الأعضاء والصيدلة، في إطار برنامجها للمسؤولية المجتمعية الحافل بالكثير من المبادرات التي تسهم من خلالها في توفير سبل الدعم للشرائح المستحقة للدعم والرعاية في المجتمع، وعلى وجه التحديد قطاع التعليم في الإمارة. وتستلهم وصل هذه المبادرة من قيم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان يحرص على رفاه الشعب وتعزيز معرفته ومداركه وقدراته، وتحقيق التقدم في شتى المجالات كالرعاية الصحية والمرافق التعليمية والبنى الأساسية الأخرى في الدولة.

 

وقال سعادة هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: "أطلقت وصل خلال هذا العام العديد من المبادرات للمشاركة مع شرائح المجتمع في الإمارات بالإحتفال بقيم الوالد المؤسس ومآثره الطيبة، ويأتي من ضمنها هذا الدعم الذي قدمناه لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. إننا نفتخر بشراكتنا مع قطاع التعليم في الإمارة، وما نقدمه من دعم متواصل للمدارس ومؤسسات التعليم العالي، ما ساعدنا في الحصول على علامة دبي للوقف، في مجال دعم التعليم وصيانة المدارس.

 

وأضاف القاسم: "تسهم هذه الجامعة في توفير الكوادر المؤهلة للقطاع الطبي، ليس فقط في دبي والإمارات، وإنما في المنطقة والعالم، حيث ينتمي طلابها إلى اكثر من 22 جنسية. ومن شأن الدعم الذي وفرته وصل للجامعة أن يساعدها على أداء رسالتها الأكاديمية، ورفع مستوى التحصيل العلمي للطلاب، لاكتساب الكفاءات المطلوبة والمهارات العالية التي تؤهلهم للعمل في القطاع الطبي بجدارة تامة".

 

وقال الدكتور عامر أحمد شريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: "نشكر مجموعة وصل لإدارة الأصول على هذه المساهمة المجتمعية الرائدة، التي ستسهم في إنشاء مختبرات مبتكرة تنمي روح البحث وقيم الابتكار لدى الطلبة، وتتيح لهم المشاركة في تحقيق رؤية الجامعة الرامية إلى تأسيس مركز عالمي متخصص في دعم الأبحاث والتعليم في مجال الرعاية الصحية المبتكرة والشاملة لخدمة الإنسانية".

 

تعمل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية على تعزيز الصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، من خلال رفد القطاع بنظام أكاديمي مبتكر ومتكامل. وتحرص الجامعة على العطاء وردّ الجميل للمجتمع، من خلال قيامها بإطلاق الكثير من المبادرات الاجتماعية. وفي هذا الإطار، توصلت الجامعة إلى اتفاقية مع مجموعة وصل لإدارة الأصول، تقوم بموجبها بإجراء الفحوص المجانية للأسنان لموظفي المجموعة والمستأجرين في عيادة دبي للأسنان، وهي الشريك الإكلينيكي للجامعة والتي تمت توسعتها مؤخرًا لتتمكن من استيعاب أكثر من 63 مريضًا في وقت واحد بالإضافة إلى مركز دبي للعظام والمفاصل في مدينة دبي الطبية، وهو مركز متعدد التخصصات لمعالجة اضطرابات العظام والمفاصل، ليستمتع رواده بحياة خالية من الألم.

 

ومن جانبه أكد الدكتورأحمد بن طوق، المدير التنفيذي لشؤون التطوير والمستقبل في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية أن اتفاقية التعاون هذه ستعزز علاقة الجامعة مع القطاعات شبه حكومية ، والعمل معاً على النهوض بمستوى القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، مشيراً إلى أن علاقات التعاون والشراكة تدعم القيم التي تتبناها الجامعة، وتتيح لها الاستفادة من روح العطاء في عام زايد، طيب الله ثراه، لتحقيق التميّز في رسالتها الأكاديمية وعملها البحثي الذي ينعكس إيجاباً على مختلف فئات المجتمع الإماراتي.

 

يشار إلى أن جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تهدف إلى تنمية القدرات البشرية من خلال تدريب مقدمي خدمات العناية الطبية وتعزيز مستوى الرعاية الصحية في مدينة دبي الطبية، وإمارة دبي بشكل عام، في ظل ثقافة تحتفي بالتميّز والكفاءة المهنية.

 

ويضم مختبر الحاسوب في الجامعة 70 جهازًا وشاشات عالية الكثافة مخصصة لاستخدام الطلاب للدراسة والأبحاث، كما توجد أجهزة للعروض التوضيحية وشاشات جدارية. أما مختبر علم وظائف الأعضاء والصيدلة فيستخدم من قبل الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس لإجراء الأبحاث والدراسات المتخصصة في أجواء علمية بالاعتماد على أحدث الأساليب والتجهيزات. ويستخدم المختبران أيضًا في أغراض التدريس وورش العمل التدريبية.